Sunday, May 29, 2005

أخلاقيات التدوين - ترجمة

This is the Arabic translation of " Weblog Ethics" by Rebecca Blood *


أخلاقيات التدوين* - بقلم ربيكا بلود
ترجمة أحمد نصر عجيزة - مراجعة
رحاب بسام

المدونون هم الخارجون فى عالم الانترنت. فقدرتهم على تنقية وإفشاء المعلومات لقطاع عريض من المتلقين وموقعهم خارج نطاق الإعلام السائد هما نقطتين من أهم نقاط قوتهم. إنهم لا يدينون بالفضل لأحد. ينشرون المعلومات، يشيرون إليها ويعلقون عليها وفقاً لمعاييرهم الخاصة المميزة.

قد يكون السبب الحقيقي لبدء مؤسسات الأخبار في تقصى ظاهرة التدوين هو التأثير المحتمل لشبكة المدونات، وقد يكون ذلك أيضاً السبب وراء التعامل مع التدوين كصحافة. قد لا يفكر المدونون من منطلق التحكم والتأثير لكن الإعلام التجاري يفعل ذلك. فالإعلام يسعى قبل كل شيئ لكسب قطاع عريض من المتلقين. حيث تعتمد مكاسب الإعلانات، وهي شريان الحياة لأى وسيلة نشر أو إذاعة محترفة، على حجم جمهور وسيلة النشرهذه .ومن وجهة نظر تجارية فالمحتوى المنشور موجود فقط لجذب العيون للإعلانات، سواء كان الوسيلة المستخدمة هي المطبوعات أو التلفزيون.

إن الصحفيون --الناس التى تنقل الأخبار-- مدركون لاحتمالات الاستغلال السيئ الموجودة فى صُلب نظامهم الذي يعتمد على الدعم من قطاع الأعمال والممسكين بزمام السلطة، ولكل أجندته التي يعمل على تنفيذها. إن قواعد الصحفيين الأخلاقية مصممة لتحدد مسئوليات الصحفي ولتقدم ضوابط واضحة للسلوك لضمان نزاهة الأخبار.

ولكن المدونات التي ينتجها غير المحترفين ليس لها مثل هذه الضوابط، ويبدي المدونون معظم الوقت فخرهم بوضع الهواة هذا، ويبدو شعار: "لا نحتاج لمن يدقق الحقائق ورائنا" هو التوجه السائد لهم كما لو كانت عدم الدقة فضيلة.

دعوني أقترح "تصور جذري": إن أعظم نقاط القوة للمدونة - كونها صوت حر بلا رقابة ولا تدخل من أحد- هي أيضا أعظم نقاط ضعفها. فقد تكون منافذ الأخبار في آخر الأمر مدينة لفوائد الإعلانات وقد يمتلك الصحافيون الحافز القوي للحفاظ على علاقات طيبة مع مصادرهم للبقاء في المجال، ولكن لأن مؤسسات الأخبار المحترفة هي تجارة لديها مرتبات لتدفعها، ومعلنين لتسعدهم ومتلقين لجذبهم والاحتفاظ بهم، فبالتالي لديها مصلحة ذاتية لدعم معايير معينة كي يواصل القراء تسديد اشتراكاتهم والمعلنون شرائهم. أما المدونات فبتكلفتها البسيطة وأملها القليل في دخل مادي جيد لا تمتلك هذا النوع من الحوافز‏.

الأشياء ذاتها التي قد تهدد منافذ الأخبار المحترفة هي في الوقت نفسه حوافز لمستوى معين من المعايير الصحفية. والأشياء ذاتها التي تجعل المدونات بالغة القيمة كمصادر أخبار بديلة -- غياب الحراس والحرية من كل العواقب-- قد تؤثر على نزاهتها وبالتالي على قيمتها. هناك مؤشرات عديدة على أن المدونات سوف تكتسب تأثيراًً هائلاً بازدياد أعدادها وذيوع الوعي بنوعها. ولكن ليس صحيح ما يؤكده بعض الناس من أن الشبكة سوف تتجنب المعلومات المغلوطة أو أن الحقيقة تـُنـَقـّى دائما لنشر الوعى. الإشاعات تنتشر لأن نشرها مسل. أما التصحيح، ولأنه غير مسل بنفس القدر، فنادراً ما يحصل على الكثير من الاهتمام سواء فى العالم الحقيقي أو على الإنترنت.

لم يتم الحديث تقريباً عن الأخلاقيات في عالم المدونات: الخارجون معروفون بمقاومتهم لأن يقال لهم ماذا الذي ينبغي عليهم أن يفعلوه. لكني سوف أقترح ست قواعد أعتقد أنها تكوّن الأساس للتصرف الأخلاقي لكل أنواع النشر على الإنترنت. أتمنى أن يأخذ مجتمع المدونات بعين الاعتبار المبادئ المعروضة هنا؛ وبمرور الوقت وازدياد الخبرة قد يرى المجتمع الحاجة للإضافة لهذه القواعد أو لمزيد من تقنين معاييرنا. آمل على الأقل أن هذه القواعد ستثير مناقشة حول مسئولياتنا وتعقيدات سلوكنا الجماعي.

تسعى قواعد الصحافة الأخلاقية لضمان الحياد والدقة في نقل الأخبار، وبالمقارنة فكل اقتراح من الاقتراحات يحاول أن يأتي بالشفافية -- واحدة من سمات المدونة المميزة وأكثر نقاط قوتها -- لكل جانب من جوانب ممارسة التدوين. ليس من الواقعي أن نتوقع من كل مدون/مدونة أن يقدم صورة متوازنة للعالم، لكن من المنطقي جداً أن نتوقع منهم أن يتحدثوا عن مصادرهم وتحيزاتهم وسلوكهم.

إن المدونين المُصرين، بالرغم مما بذلته من جهد، على سعيهم لأن ينظر إليهم كصحفيين سيكون لديهم اهتمام خاص للالتزام بهذه المبادئ. يوماً ما قد تبدى مؤسسات الأخبار استعدادها للإشارة إلى المدونات (أو تدوينات المدونة) كمصدر موثوق به، فقط إذا أظهرت المدونات عامة نزاهة في جمع ونشر المعلومات واتساق فى سلوكهم على الإنترنت.

أي مدون يتوقع أن يُمنح مميزات وحماية مهنة الصحافة سيحتاج لأن يذهب لأبعد من هذه المبادئ. فالحقوق لها مسئوليات مرتبطة بها؛ في النهاية فإن مدى احتراف الفرد ودقة إتباعه للمعايير الأخلاقية المعترف بها هو الذي سيحدد وضعه في عين المجتمع والقانون. أما لبقيتنا فأعتقد أن المعايير التالية كافية:

1. أنشر كحقيقة فقط ما تعتقد أنه حقيقي

إذا كان قولك مجرد تخمين ، أفصح عن ذلك. إذا كان لديك سبب لتعتقد أن شيئاًً ما غير حقيقي ،إما ألا تنشره أو سجل تحفظاتك عليه. عندما تؤكد على شيء افعل ذلك بحسن ظن ،أذكر ذلك كحقيقة فقط إذا كانت بحسب علمك حقيقة فعلاً.

2. إذا كانت المادة موجودة، ضع رابط لها عندما تشير إليها

ربط مادة مشار إليها تسمح للقراء الحكم بأنفسهم على دقة وبصيرة ما تقول. إن الإشارة إلى مواد لكن وضع روابط فقط لما تتفق معه يعتبر خداع. القراء على الإنترنت يستحقون، بقدر الإمكان، النفاذ لكل الحقائق. استخدام الإنترنت بهذه الطريقة يمكن القراء من أن يصبحوا نشطين غير سلبيين، مستهلكين للمعلومات. الأكثر من ذلك فإن ربط المصادر هو أكثر الطرق التي نخلق بها شبكة معلومات ومعرفة رحبة جديدة ومشتركة.

في أحيان نادرة عندما تود الكاتبة أن تشير دون أن تسبب كثافة مرورية لموقع تعتبره مستهجن أخلاقياً (موقع يحث على الكراهية على سبيل المثال) يجب أن تكتب (دون أن تضع رابط ) اسم أو عنوان الموقع المسيء وأن تذكر السبب فى قرارها بعدم وضع رابط. ذلك سيعطي القراء المتحمسين المعلومات المطلوبة لأن يجدوا الموقع ويحكموا بأنفسهم. هذه الإستراتيجية تسمح للكاتبة أن تحتفظ بشفافيتها (وبالتالي نزاهتها) وفي نفس الوقت تمتنع عن دعم قضية تجدها وضيعة.

3. صحح علانية أي معلومات خاطئة

إذا وجدت أنك قد وضعت رابط لقصة غير حقيقية، أشِرْ إلى ذلك وضَعْ رابط لتقرير أكثر دقة، إذا ثبت أن أحد أقوالك غير دقيقة، أشر إلى كلاًً من الحقيقة وقولك غير الصحيح. في أفضل الأحوال ستظهر هذه التصويبات في أحدث نسخة من التدوينة كملحوظة مضافة للتدوينة الأصلية. (تذكر أن محركات البحث ستنتج التدوينات بغض النظر عن وقت نشرها؛ بمجرد وجود التدوينة في أرشيفك فإنها قد تستمر في نشر التدوينة غير الحقيقية حتى ولو صححت المعلومات بعدها بأيام). إذا لم تكن مستعداً لإضافة تصحيح لتدوينة سابقة، على الأقل أشر إلى ذلك فى تدوينة لاحقة.

أحد الطرق الواضحة للإشارة لتصحيح هو ذلك الذي طبقه كورى دوكتورو، أحد كتاب مدونة بوينج بوينج، فهو يشطب على أي معلومات خاطئة ويضيف المعلومات المصححة مباشرة بعدها. يستطيع القارئ أن يرى بوضوح ما كتبه بيل كورى فى الأصل والمعلومات التي حدّث بها المدونة والتي يشعر أنها أكثر دقة. (اكتبه باستخدام ال HTML كالآتى: يستطيع القارئ أن يرى بوضوح ما كتبه <strike/>بيل<strike> كورى فى الأصل والمعلومات التي حدّث بها المدونة والتي يشعر أنها أكثر دقة)

4. أكتب كل تدوينة كأنك لن تتمكن من تغييرها؛ أضف لكن لا تحذف أو تعيد كتابة أى تدوينة.

أنشر بتأن. لو استثمرت الوقت والجهد في كل تدوينة ستؤكد على نزاهتك المهنية والشخصية.

تغيير أو مسح التدوينات يدمر نزاهة الإنترنت، فلقد صُممت الإنترنت لتكون متصلة؛ بكل تأكيد روابط الأرشيف هي دعوة للآخرين للربط. أي شخص يعلق على أو يقتبس نص من الويب يعتمد على أن يظل النص دون تغيير.
الإضافة الظاهرة هى الطريقة المفضلة لتصحيح أي معلومات في أي مكان على الإنترنت. إذا كان الملحق غير عملي، كما فى حالة مقالة تحتوي على كم هائل من المغالطات، فالتغييرات يجب أن تـُسجّل مع التاريخ ووصف مختصر لطبيعة التغيير.

إذا كنت تعتقد أن ذلك وسوسة أكثر من اللازم، خذ في الاعتبار حال الكاتبة التي تشير إلى وثيقة على الإنترنت لدعم ادعاء . لو تغيرت الوثيقة أو اختفت--خاصة لو لم يـُسجـَل التغيير-- فإن حجتها ستـُعتـَبـَر كلام فارغ. الكتب لا تتغير، والصحف ثابتة. النسخ الجديدة على الورق دائما ما تعني أنها ضمنياً جديدة.

لن تصبح شبكة المعرفة المشتركة التي نبنيها أكثر من تقليعة ما لم نحمي نزاهتها بخلق سجل ثابت مما ننشره. تستفيد الإنترنت حتى من التدوينات التي اعتبرت غير ذات صلة بالمواضيع الجارية لتغير الظروف، تبقى كسجلات تاريخية. فعلى سبيل المثال: يشتكي مدون من عدم دقة مقال ما على الإنترنت؛ فيصحح الكاتب الأشياء غير الدقيقة و(يسجل ذلك!)؛ ألا تصبح عندها تدوينة المدون غير ذات معنى؟ مسح التدوينة يعنى بشكل ما أن الواقعة كلها لم تحدث—بالرغم من أنها حدثت. يكون السجل دقيقاً ويخدم التاريخ بشكل أفضل لو سجل المدونون تحت المدونة الأصلية أن الكاتب قام بتصحيحات وأن المقال الآن بحسب علم المدون يعتبر دقيقاً.

يمكن إعادة كتابة التاريخ لكن لا يمكن إلغاء ما حدث فيه. من الممكن تغيير أو مسح كلمات على الإنترنت، لكن إمكانية الفعل لا تعني دائماً سياسة صحيحة. فكر قبل أن تنشر ودافع عما تكتب. إذا ما قررت لاحقاً أنك كنت مخطئاً بشأن شيء ما، سجل ذلك واستمر في التدوين.

اخترت ألا أنشر أبداً أي شيء أنا غير مستعدة للدفاع عنه حتى لو لم أوافق لاحقاً. أعمَل على أن أكون ذات بصيرة ودقيقة، مهما كنت غاضبة أو متحمسة لموضوع معين. إذا غيرت رأيى بعد يوم أو اثنين أسجل هذا التغير. إذا احتجت لأن أعتذر عن شيء قلته فأنا أعتذر.

إذا اكتشفت أنك نشرت معلومات خاطئة، يجب أن تسجل ذلك علانية في مدونتك. مسح التدوينة المسيئة لن يصحح المعلومات الخاطئة التي أستوعبها قرائك. القيام بالخطوة الإضافية بإضافة التصحيح للمدونة الإضافية سيضمن أن ينشر جووجل معلومات دقيقة في المستقبل .

الاستثناء الوحيد لهذه القاعدة هي عندما تكشف عن معلومات شخصية لأحد ما دون قصد. لو اكتشفت أنك خنت ثقة أحد أو جعلته غير مرتاح لذكره في التدوينة، فمن الإنصاف أن تزيل التدوينة كلها، لكن سجل أنك فعلت ذلك.

5. اكشف عن أي تعارض فى المصالح

معظم المدونون واضحون فيما يختص بوظائفهم واهتمامتهم المهنية. فخبرة مبرمجة الكمبيوتر هي ما تعطي تعليقاتها ثقلاً خاص عندما تحلل مقال في مجلة عن ميزات أحدث نظم التشغيل. طالما أن جماهيرية المدونة مبنية على الثقة، فمن مصلحة كل مدون أن يفصح عن أى مصالح مادية (أو تعارض محتمل للمصالح) عندما يستوجب ذلك. قد يكون لديها رؤية خاصة عن تأثير مشروع قانون تم طرحه في البرلمان أو دمج تجاري؛ لو كانت ستستفيد مباشرة من ناتج أي حدث، يجب أن تسجل ذلك فى ملاحظاتها. والمدونة المعجبة بمنتج أو خدمة ما يجب أن تسجل أنها تحمل أسهم في الشركة كل مرة تؤيد الخدمة على صفحتها. حتى المدونة التى تستلم قرص مدمج مقابل تقييم يجب أن تسجل تلك الحقيقة؛ بإمكان قرائها أن يقرروا بأنفسهم ما إذا كان تقييمها الإيجابى مبنى على ذوقها أوعلى لرغبتها في أن تستمر في الحصول على أقراص مدمجة مجانية.

سجل سريعاً أي إحتمال لتعارض المصلحة وبعدها قل ما تريد؛ سيكون لدى القراء عندئذ كل ما يحتاجونه من معلومات لتقييم تعليقاتك.

6. سجل المصادر المنحازة والمثيرة للشكوك

عندما يصدر مقال مهم عن مصدر متعصب أو مثير للشكوك فمن مسئولية المدون أن يسجل بوضوح طبيعة الموقع الذي وجد المقال فيه. يجد المدونون من الحين للحين مقالات مثيرة للاهتمام ومكتوبة بعناية في مواقع تدار بواسطة منظمات متعصبة أو أشخاص متطرفون. يحتاج القراء لمعرفة ما إذا كان المقال عن العواقب الصحية للإجهاض في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل صادر عن موقع مؤيد أم معارض بقوة لكل أنواع التدخل الطبي. إن ملخص مكتوب بعناية عن الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني قد يستحق القراءة سواء كتبه عضو في منظمة التحرير الفلسطينية أو صهيوني--لكن القراء لهم الحق أن يُنبـَهوا للمصدر.

من المعقول أن تتوقع أن الباحثين المحترفين لديهم المعرفة والحافز لتقييم طبيعة هذه المصادر لكن ليس من المعقول أن تتوقع أن كل القراء يفعلون ذلك. يعتمد القراء على المدونين لإرشادهم في تصفح الإنترنت.
لا بأس من أن تقدم مقال من مصدر مهوس قليلاً أو مصدر لديه أجندته الخاصة؛ لكن عدم الإقرار بطبيعة المصدر شيء غير أخلاقي طالما أن القراء ليس لديهم المعلومات الكافية لتقييم ميزات المقال بالكامل.

إذا كنت خائفاً من أن قراءك لن يأخذوا فى الاعتبار المقال بالكامل بناء على سياقه، فكر لماذا تشير إليه أساساً
إذا كان لديك إحساس قوي أن هذه القطعة لها ميزات، أذكر الأسباب ودعها تدافع عن نفسها، لكن كن واضح بشأن المصدر. قد يتوقف قراءك عن الثقة فيك إذا اكتشفوا ولو مرة واحدة أنك أخفيت --أو لم توضح-- مصدر مقال كانوا سيقيمونه بشكل مختلف لو أعْطِيَتْ لهم كل الحقائق .
________________________________

* Published with permission from the author.


* الترجمة منشورة بإذن من المؤلفة .

1 بالنسبة للنقطتين 1 و 5 فأنا مدينة لـ"داف وينر" بسبب مناقشاته لكتابة الأخبار عن النزاهة بالنسبة للمدونين.بالرغم من أن تفكيرنا مختلف كثيراً، إلا أن افكاره كانت محفزة لأفكارى فى هذا الموضوع.

مصادر و روابط متصلة بالموضوع
من كتاب دليل المدونة - نصيحة عملية لإنشاء وصيانة مدونتك بقلم ربيكا بلود - جميع حقوق النشر محفوظة © 2002

15 comments:

Aladdin said...

استوقتني كلمة "خارجين" ظننتها outlaws بس طلعت mavericks التي تعني (في مصطلحنا السياسي المحلي) السياسي "المستقل" وتعني في الإطار الاجتماعي الشخص/الأشخاص الذين لا يتوافقون مع النمط السائد في مجتمعاتهم nonconformists

الجهد المبذول في الترجمة والمراجعة واضح بس رحاب فلتت منك بعض الحاجات في النحو (برضه)؟ معلش أنا آسف لكنني إنسان يعيش بالحكمة القائلة "رحم الله إمريء أهدى إلي عيوبي"

ظني أن عملية الترجمة والمراجعة تمتا في عجالة. أعيدا قراءة النص مرة أخرى، نشدانا للكمال (المهني)!

Alaa said...

please forgive my negative remarks.

this was a very difficult read, I have a great problem reading this kind of arabic and it gets worse when it is a translation.

for sometime I thought it was hopeless to write a fos7a that does not feel labored and artificial (to me at least), but the gharbeya brothers proved me wrong and I enjoy reading their work.

but this by the time I got to the guideline 4 I lost track, I had to read some paragraphs more than one time and eventually lost interest.

I'm sorry that I can't point out in a more helpful way where the problem is, I'm sure this kind of feedback must be frustrating but thought I'd tell you.

حـدوتـة said...

3azizi el-Teneen :) you can still read the english version if you're not comfortable with this arabic one. The english might be clearer to many.

Aladdin, i believe at the current phase of my life my arabic grammar will always be a bit weak, since i've only started using it begad 2 years ago :)

I might re-edit it, but i cannot promise to do that soon. Thanks for the feedback anyway.

Ahmed Nasr said...

علاء الدين ، يمكنك ذكر الأخطاء النحوية التى وجدتها كى أصححها فى الترجمة المنشورة

علاء ، أقدّر ملاحظاتك
حاولت بقدر ما أستطيع و ما يسمح به الوقت ولأنى جديد فى موضوع الترجمة سأواصل التعلم ومحاولة صياغة جمل عربية واضحة و مفهومة و سلسة

Alaa said...

thanx for your effort, I know how difficult it can be to translate and yet we so desperatly need to translate more and more.

عمرو said...

أعتقد أن المقصود هي البلوجز الصحفية فقط .. أليس كذلك؟ـ

R said...

فعلاً توجد بضعة أخطاء نحويّة، لكن هذا ليس المهم الآن.

أنا فعلاً أشكرك على نشر هذا، لأنّني كنت أشعر ببعض الضيق لقراءة تدوينات تتغيّر كثيراً، وهذا أعياناً يجعل بعض التعليقات تبدو لا معنى لها.

أستثني من هذا أنّني لا أجد حرجاً في مراجعة تدويناتي لغويّاً وتصويب ما بها من أخطاء دون إزعاج القارئ بالشطب المتكرِّر؛ لكن ما عدا ذلك أتّفق معه بشدّة.

R said...

أشرتُ لمقالك في "الشامل في المدوّنات العربيّة"، وأضفت الرابط.
هنا

Mowaten said...

ليس مهما على الاطلاق موضوع النحو والاخطاءالنحوية لقد استفدت كثيرا من هذا الموضوع ولفت نظرى الى امور كنت اجهلها فعلا .. اشكركما من ترجم ومن راجع ..

R said...

أحمد..
لا أرى بريدك الإلكتروني هنا..

لو ممكن ترسله لي، لديّ فكرة تدوينيّة أريد عرضها عليك.
ـ

عمرو سليم said...

اخلاقيات المدونين
الصدق
الامانة
التواضع
مشكور على المعلومات القيمة
نتمنى الزيد

حـريــة الــفـكــر والابــداع said...

بشكل عام فان المجتمع والفرد اول شى يحتاجة هى الاخلاق سواء اكانت اخلاق اجتماعية او دينية او فكرية فكل فرد وكل مجمتع يحتاج الى الاخلاق
ولانها جزء من صميم الانسان سواء كانت اخلاق حميدة ام اخلاق خبيئة او فاحشة........
تحياتى للجميع

Anonymous said...

je suis nouvelle dans cette page .je vous remercie beaucoup pour tout les information

lonely said...

شكرا أخي على الترجمة بغض النظر على أخطائك النحوية لا سيما وقد أشرت إلى أنك جديد في مجال الترجمة.
هذا العذر مقبول منك من جهتي لأن ما أعتقده هو جدوى الكلام لا تتبع عيوب الكتابة.
شكرا مرة أخرى على هذه الترجمة التي ساعدتني في الوقوف على حقائق او بعبارة أخرى على أصول ماهتديت إليه منذ زمن من خلال كتاباتي المتفرقة.
عموما مشكور على المجهود.
طلب أتمنى لويلقى القبول الوافي عندك وهو أن تضع الرابط للنص المترجم وجزاك الله كل خير.

أريد التنويه فقط على بعض أمر قد أثار في نفسي شيئا من الفضول للرد عليه ألا وهو قول الأخ
Alaa
وما التمسته في لهجته النقدية الحادة نوعا ما مع كل تحفظ واجب واحترام سار لآراءه.
شكرا

فراشة حزيران said...

بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا