Friday, September 02, 2005

صباح

الصباح، وقت الذروة فى الأوتوبيس

يقوم لها لتجلس فتأخذ حقيبته الثقيلة وتضعها على حجرها دون أن تسأله. يبتسم و يقول لها "أنتِ من مصر؟!" تنفى و تخبره عن بلدها البعيدة. يحكى لها عن بلده الأبعد و يقارن لها الصباحات هناك و هنا. لا تفهم مزحته الأولى، وقبل أن تواصل الكلام تقول مستنكرة "عار عليك... لا تميز نساء بلدك من غيرهن!!"

6 comments:

sabah said...

هكذا كان أحد صباحاتي في القاهرة http://a7zandecember.blogspot.com/2005/08/2.html

عمرو said...

:D:D 7aga teksef fe3lan :D

حـدوتـة said...

La2 eza kan elmawdou3 wesel ledaraget enak msh ba2it 3aref nesa2 baladak...yeb2a lazem terga3 ya Ahmad 3shan terga3lak elzakera :p

santakarim said...

tab kwasi, alra7la gabt natiga we rabna shfak man stat masr we nasithom, 3o2balna :-)

Ahmed Shokeir said...

والواحد يميزهم بإيه بالظبط إلا مافيه واحده شبه التانيه

Gazzer said...

belree7aaaa