Monday, May 09, 2005

خبر كاذب فى الأهرام

الخبر الكاذب نقلا ً عن الاهرام - 9 مايو 2005

واصلت مواقع الأهرام علي شبكة الإنترنت تقدمها بين المواقع العالمية‏,‏ وانضمت إلي قائمة أفضل‏500‏ موقع علي مستوي العالم في التصنيف الذي تجريه شركة إليكسا العالمية‏.‏
فقد حصل موقع الأهرام هذا الأسبوع علي الترتيب رقم‏491,‏ بين أفضل المواقع الإلكترونية في مختلف المجالات‏,‏ وليس الصحفية والإعلامية فقط‏,‏ كما احتل الموقع الترتيب الأول بين كل المواقع المصرية والعربية والإفريقية علي الإنترنت‏.‏
ويتم تحديد ترتيب الموقع عن طريق عدد من العناصر‏,‏ بينها متوسط عدد الزائرين اليومي‏,‏ وعدد الصفحات التي يتصفحها كل زائر‏,‏ وسرعة تلبية الموقع لطلبات الحصول علي المعلومات في أقل مدة زمنية‏,‏ بالمقارنة بمواقع الإنترنت الأخري التي يبلغ عددها أكثر من‏60‏ مليون موقع علي مستوي العالم‏.‏
كما تفوقت مؤسسة الأهرام في الترتيب علي مواقع لصحف عالمية كثيرة‏,‏ منها لوس أنجلوس تايمز ترتيبها‏809,‏ و شيكاجو تريبيون‏938,‏ و الفايناننشيال تايمز‏948,‏ ومجلة التايم‏1375,‏ وعلي الرغم من أن كل هذه المؤسسات العالمية تبث مواقعها باللغة الإنجليزية‏,‏ التي يتعامل بها أكثر من‏80 % من مستخدمي شبكة الإنترنت‏,‏ فإن مؤسسة الأهرام استطاعت أن تضع اللغة العربية في مقدمة المواقع العالمية‏,‏ علي الرغم من الفارق الكبير في عدد مستخدمي شبكة الإنترنت الذين يستخدمون اللغتين‏.‏
وتبث مؤسسة الأهرام أكثر من‏20‏ موقعا علي شبكة الإنترنت‏,‏ ويزورها القراء من أكثر من‏170‏ دولة من مختلف قارات العالم‏.‏ وقد أرجع الخبراء التطور السريع والمستمر في التصنيف العالمي لمواقع الأهرام إلي الجهد والتعاون المشترك بين فريق التحرير‏,‏ الذي يتولي إعداد المادة التحريرية لمختلف إصدارات الأهرام وبثها علي شبكة الإنترنت‏,‏ والفريق التقني المسئول عن العمليات التكنولوجية لهذه المواقع‏,‏ ونجاحهما في
تكوين منظومة عمل تمكنت من الوصول بها إلي العالمية‏

الحقيقة نقلاً عن موقع اليكسا

ترتيب المواقع فى يوم 8 مايو 2005 (توقيت فانكوفر)‏

133. Maktoob.com Inc
297. قناة الجزيرة
374. الموقع الرسمى للداعية عمرو خالد ‏
490. الأهرام اليومى ‏

ملحوظة : ترتيب المواقع خاص بمحرك بحث اليكسا فقط

12 comments:

R said...

هاهاها.. لوس أنجلوس تايمز وشيكاجو تريبيون
جرائد عالميّة..
واحسرتاه.
أمّال طنطا تايمز ترتيبها إيه؟

R said...

هاها..
Ahram 490
Victoria's Secret 500

R said...

I copied the Ahram thing to this permanent link:

http://beyondnormal-links.blogspot.com/2005/05/blog-post_08.html


Because Ahram will lose it tomorrow, and you will have to search the archive

حـدوتـة said...

قبل التايمز والتريبيون؟ صحيح...الوهم أقوى أمراض العصر على رأي ناس صحابنا

Ahmed Nasr said...

بالإضافة للكذب

استخدام المعايير المغلوطة للمقارنة و لتأكيد وهم الرياده للأهرام هو فن بالتأكيد

عمرو said...

دي دخلت على إبراهيم نافع كمان!!

43255 ‏السنة 129-العدد 2005 مايو 11 ‏3 من ربيع الآخر 1426 هـ الأربعاء


حقائق
بقلم‏:‏ إبراهـيم نـافـع



أستأذن القارئ اليوم في تقديم تحية واجبة لفريق المحررين والتقنيين العاملين في موقع الأهرام الإلكتروني علي شبكة الإنترنت‏,‏ فهو الموقع العربي الوحيد الذي تم اختياره واحدا من أفضل خمسمائة موقع علي الشبكة العالمية التي تضم اليوم نحو ستين مليون موقع‏,‏ وهذا الإنجاز الكبير يأتي في وقت اختفت فيه الشركات والمؤسسات والجامعات العربية من قوائم الأفضل عالميا في مجالات كثيرة ومتعددة‏,‏ وبه تتقدم الأهرام علي مؤسسات عالمية عملاقة إعلامية وغير إعلامية كانت قد سبقتنا إلي بناء مواقعها علي هذه الشبكة العنكبوتية‏.‏
لقد استطاع هذا الفريق بجدارة أن يصنع للغة العربية موقعا بين المواقع العملاقة التي تسودها اللغة الإنجليزية‏,‏ وكان العاملون في الأهرام قد حققوا من قبل إنجازا عالميا آخر هو وضع اسم الأهرام ضمن قائمة أفضل خمسين صحيفة في العالم‏,‏ ومازالت محافظة علي هذا الإنجاز حتي الآن..‏.‏

حـدوتـة said...

يا حرام...يكدبوا الكدبة وكمان يصدقوها!

Aladdin said...

يا جماعة لا تكونوا سيئي الظن! ده الخبر ده من باب التغني بانجازات المصري الحديث وانه هوا اللي بنا "الاهرام" وخرم التعريفة ودهن الهوا دوكو...

وسمعني "حلاوة شمسنا" (ابتسامة بائسة)

حــلم said...
This comment has been removed by a blog administrator.
حـدوتـة said...

نشروا التدوينة دي النهارده في الدستور في صفحة المدونات

Anonymous said...

الحمد لله اننا خلصنا من هذا الكذاب ابراهيم نافع ، اتاري كل اللي كان بيكتبه كه الله يفضحه ويخرب بيته

محبة لقاء الله said...

لا حول و لا قوة الا بالله... إيه يا جماعة مالكم؟ إيه التشاؤم اللي انتم فيه ده؟ مش مصدقين إننا ممكن نعمل حاجة أو نتفوق على أحد؟ قد كدة نفوسنا ذليلة و معندهاش الثقة بنفسها؟