Monday, March 21, 2005

حلم

لأنه لا يحلم بما يشغل تفكيره خلال اليوم ، لم يحلم بها من قبل
الأمس كان استثناءً، زارها فى احلامه. ‏

فى أول الحلم
تعرّف على نافذتها من بين عدد لا نهائى من النوافذ التى تناثرت بشكل عشوائى فى حائط باتساع المدى. ‏لم يقلقه عدم وجود سلم يوصل الى نافذتها، فهو سواء فى أحلامها أو أحلامه يستطيع ان يمشى على الهواء والماء وأن يتحرك فى كل اتجاه دون قيود. ‏

الحلم
دخل من النافذة فى هدوء فقابلته كتاباتها بخط اليد على مساحات حريرية معلقة بخيوط لا تكاد ترى. ‏استغل ميزة وجوده فى حلم وأعاد قراءة الأجزاء التى كتبتها بالخط المرئى - خط لا يمكن قراءته سوى فى الأحلام- أكثر من مرة .‏

بقية الحلم
من صناديق كرتونية أخرجا كمية لا نهائية من حروف غير موجودة فى الأبجدية المعروفة
تجاهلا ورقة الإرشادات كالعادة وانهمكا فى تكوين كلمات لم تحدث من قبل.‏

قبل الأستيقاظ مباشرة ً
ساعدته لكى يقف على رأسه ثم ساعدها بدوره لكى تقف على رأسها الى جانبه .‏

8 comments:

Anonymous said...

7elm gameel o fee re2a fazee3a felwasf..bas ana kont 3ayza as2al eshme3na yo2afo 3ala rashom?

Cookie

حـدوتـة said...

أحمد...جميلة :)

كوكي يا حياتي...ابقي جربي تقفي على راسك كده...هتعرفي :)

Aladdin said...

لاحظت أن أحمد لا يرد على تعليقات المدونين الآخرين في مدونته الخاصة، ... عسى أن يكون المانع خيرا؟؟!!

Aladdin said...

نسيت أقول حاجة مهمة لأحمد .. "تواصل" هو اسم مدونتك المهم ألا تنسى لأننا لم ننس...

Ahmed Nasr said...


كوكى

لازم تجربى الوقوف على راسك سواء فى الحلم أو الواقع ، شئ جميل فعلا ً :)‏

Ahmed Nasr said...


لا يوجد مانع ولا حاجة يا علاء

انا عندما أضع تعليق فى أى مدونة أخرى لا أتوقع رد من المدون

لأن التعليق .....هو تعليق

إلا اذا كان سؤال فانا أرد على الأسئلة

تحياتى، احمد

سامية said...

Tayeb, ana 3andy so2al we lazem ba2a terod 3alaya:
Enta betgeeb el kalam da meneeeeeeeeiiin??? :)

La2 begad ya Ahmad el qessa di gameela geddan. 7elmak feeh 3abath we manteq we tayaran we sabat 3ala el 2ard fo2 el ras :D we qodretak 3ala ennak te7ottohom kollohom fe kam gomla yet3adoo 3ala el sawabe3 7aga mozhela!

Merci ya Ahmad we kol rabee3 wenta tayeb :)

Ahmed Nasr said...

لمابيبقى فى حد مُلهِـِم جميل الكلام كله بييجى لوحده :)‏

كل ربيع يا سامية و انت بصحة و سعادة