Friday, February 04, 2005

ما بين بين - قصة قصيره

ما بين بين ......هكذا تبدأ الغناء، هكذا تكون فى بدايات النهار ثم تخرج دون ذكرى.‏
محير هذا الخروج ، خروجها دون سفر و وقتها بلا غناء.‏‏
محير هذا الاستمرار ، من أول شارع تاهت فيه حتى آخر شارع التقتنى فيه غريباً.‏
معاً اعتدنا الحيرة حتى نسيناها فصارت منا. ملأنا اوراقنا سماء و صفاء و لحظات اشتهاء و انتهاء.‏
اضجرها الحنين و لم يشغلنى لكنى صرت مثلها بعد حين. فاتت ايام و أشياء وبشر وعادت حكايات كنا التقيناها فى اليوم الاول.‏
فى آخر الوقت قالت ان ذلك لا يصح... لا يصح ان تغادر قبل ان تحكى، كان الوقت قصيرا و حقائبى تنتظر ان أملأها لتطمئن .‏
قلت سأحكى لكِ قصتك انتِ فضحكت لكنى نمت فى منتصفها واكملت هى.‏
فى المطارافرغت الوزن الزائد فى كيس بلاستيكى قدموه لى مع نظرات مستنكره.‏
سألونى ان كنت اعددت حقيبتى بنفسى اجبت لا . ‏

أحمد نصر عجيزه - 24اغسطس2004

3 comments:

حـدوتـة said...

:)

سامية said...

وحشتنا كتاباتك و انت كمان وحشتنا! مش دي القصة إللي انت قريتهالنا وانت هنا؟ أنا بحبها أوي. والقصيدة الجديدة بتاعة العصافير في منتهى الجمال و فيها موسيقى جديدة ما سمعتهاش منك قبل كده

Anonymous said...

عزيزي أحمد
ملاحظة بسيطة أرجو أن يتسع لها صدرك:
بالنسبة لإسم القصة ( ما بين بين )؟ أعتقد أن هناك مسرحية للكاتبة فتحية العسَال بإسم البين بين
إنتهت الملاحظة و شكرا
الطارق