Friday, December 24, 2004

لقاء....قصه قصيره


لقاء (قصه قصيره) --استلهام من الخائن بيننا

.توقفت عن كتابة الشعر منذ زمن، واسدى الىّ صديقى معروفا، فاحتفظ بما كتبت
‏قال لى صديقى "هى شاعره تعرفنا عليها مؤخرا، اعجبها بعض شعرك و ترغب فى لقائك." ‏

هاتفتها واتفقنا على اللقاء

فى مقهى ريش بعد تجديده

دخلنا وجلسنا. بَدَأَتْ فى الحديث وانا لا اسمع منها أى شئ على الاطلاق.‏
انظر اليها، ابتسم وأهز رأسى. ‏أتذكر مقولة الحكيم القديم "ارفعى صوتك كى أسمعك" والتى لم تحظ بشهرة مقولته الاخرى " تكلمى حتى أراكِ"، لكنى اتردد، فلا اقول لها ذلك
وقبل ان اعرف كيف أتصرف، يأتى النادل ويقول لنا فى أدب مصطنع "هذه الطاولات للأكل فقط، غداء أوعشاء"،"بامكانكم الجلوس هناك و طلب المشروبات" و اشار الى مجموعه من طاولات المقاهى الصغيره الموضوعه فى الخلف. قمنا الى هناك.‏

بدلا من الجلوس فى مواجهتها كما كنت على طاولة "الغداء أو العشاء" اصبحت عملياً ولطبيعة الطاولات الصغيره المستديره اجلس الى جانبها، قَصُرَتْ المسافه فتحسن الاستقبال قليلاً
‏كنت اميل نحوها بهدوء عندما تتكلم، و ساعدنى ذلك فى التقاط بعض الكلمات فأصبح الحوار ممكنا. ‏ولم ادرك انى مِلت زياده الا عندما تراجعت بوجهها منزعجه، فاعتدلت سريعا.‏
‏قبل ان نغادر ابتسمت وقالت"بعد غد نقيم ندوة شعرية اشارك فيها، سيسعدنى ان تأتى". ‏
جئت فى الميعاد. كانت القاعة على عكس ما توقعت، ممتلئة على آخرها، ولم اجد حلاً سوى الوقوف بصعوبه فى اخر القاعه.‏
‏اخترقت اصوات الصفير الحاده الهواء "توووووووووت.........توووت". تقدم الفتى المسئول - على ما يبدو-عن الميكروفون واخذ يعبث فى المفاتيح لفترة طويله، على امل ان يختفى هذا الصفير دون جدوى.‏
"‏- "نحن لا ...توووووووووت... نحن لا نحتاج الى ميكروفونات ...تووووووت....اليس كذلك ؟
اجابتها اصوات الحضور مؤيده "نعم..نعم". اشارت اليه ان يغلق الميكروفون.‏
‏قلت لنفسى "نعم ؟! نعم ايه الله يخرب بيوتكم، بل نحتاج الميكروفون- انا وانتم -كى نستطيع سماعها، وتحتاجه هى ليخرج صوتها بدلا من همسات الياسمين تلك !".‏
‏- قصيدتى الاولى "......." من ديوانى "........".‏
‏ساد الصمت و بدأت...‏
كان صوتها قويا صافيا يملأ القاعة و يصل الى اخرها حيث اقف...... اسمعها واراها بوضوح.‏
احمد نصر عجيزه‏

5 comments:

حـدوتـة said...

أحمد
قرأت "لقاء" لثامن مرة الآن
جميلة...بجد جميلة :)
ونهايتها رقيقة جداً

أحياناً علينا ان نبتعد لنقترب

Ahmed Nasr said...

رحاب

انا سعيد انها اعجبتك

احمد

سامية said...

واضح ان معرفتكم ببعض دي جات علي أنا بخسارة!كل ما أقرا الحاجات الجديدة اللي بتكتبوها أقعد أقول ألله! أنا لا يمكن أعرف أكتب حاجة حلوة كدة!:] وبعدين أكتب ليه أصلاً طالما فيه حد بيكتب كلام تشبعني قراءته! ربنا يفتح عليكو كمان وكمان

حـدوتـة said...

eh el-attitude da ya samia??? tektebi laih badal e7na benekteb??? da esmo tawakol ya hanem!! :PP

ektebi! ektebi a7sanlek! :))

Gazzer said...

fakarteny bemawkef moshabeh!!
kont fe riche cafe (ba3d el tagdeed), ana w sadeeket 3omry
a3adna, w eftakarna ayam el thawra, el yasar, wel nadawat, wel mozahrat wel manshourat (ely kan ahaleena bye7ko 3leiha)
w a3adna nes2al howa e7na leh matle3nash zayohom!!

the waiter arrived saying!!
"3asha wala beera!"